رسالة الأسرة

رسالة الأسرة


avatar

الفارس الملثم


البلد/ المدينة :
barika
المُسَــاهَمَـاتْ :
3599
نقاط التميز :
7496
التَـــسْجِيلْ :
01/01/2013
  رسالة الأسرة

باعتبار الأسرة هي الخلية الأولى للمجتمع , وأنها نسيج متشابك الخيوط  إذا ما انقطع منه خيط تنا ثرت


باقي الخيوط و وذابت أقدس آية لهوية الأسرة , فغالبا ما يجد الطفل من أبويه الاهتمام والرعاية  وذلك


بتعليمه وتلقينه مختلف العلوم , ولكن هذا الطفل لا يمكنه أن ينجو من مخالب الغموض والالتباس  لأن


هذه العلوم قدمت له بشكل غير جيد ولم يراع فيها الخصائص التالية


1/ الخصائص الجسمانية


2/ الخصائص العـــــقلية


3/ الخصائص الإنفعالية


4/ الخصائص الاجتماعية


*1* الخصائص الجسمانية : مراقبة النمو ( الطول , القصر, الوزن) وكذا حالات أخرى كالتشوهات


الخلقية البادية الظهور سيما على الوجه, أيضا صعوبة النطق ( التأتأة) ونطق الحروف من غير مخارجها


ضف الى ذلك النظر( الحول) . شكل الرأس . الأسنان. الأنف . الحواجب.....


*2* الخصائص العقلية: قدرة التفكير, الذكاء, التخلف, النسيان, التركيز, التمييز, التحكم, حيث


كلها تشكل نقطة تحول كبيرة في حياة الطفل وبالتالي تحدد مكانته بين أقرانه.


*3* الخصائص الانفعالية: وهذا جانب سلوكي مهم جدا جدا.


يرى هنري بارغسون  /وهو فيلسوف فرنسي ومؤسس فلسفة الوعي والحياة


( أن الانفعال الهيجاني تكيف حيث أن المتهيج يسلك دائما بأعلى من مستواه العادي ويكون  أداؤه ناجحا


فالهيجان قوة مبدعة لتشجع المتهيج على الإبداع والتفوق)


بينما   يرى  بيار جاني   وهو طبيب أعصاب وعالم نفساني فرنسي ( أن الهيجان انحراف  حيث يتسبب


في تفكيك كل الطاقات , وتخريب جميع مستويات الأداء , فالمتهيج يسلك دائما بأقل من مستواه العادي


وبذلك يكون الهيجان عائقا أمام كل سلوك ناجح , وعليه يكون الهيجان دافعا قويا للأخطاء والحماقات


التي قد تكون لفظية أو عقلية أو جسمية والتي تدخل كلها تحت طائلة السلوك الـــــــعنيف) والمقارن


لهاذين الرأيين يستخلص أن العنف هو سلوك مكتسب وليس فطريا عكس الانفعال الذي


هو استعداد فطري غير مكتسب  لأنه يرتبط بالفعل الغريزي.


إذن علينا أن نقر بصدق حديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ( كل مولود يولد على الفطرة


فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه) .


وعليه ومما سبق فإن مسؤولية تربية الأبناء مسؤولية عظيمة لا يقوم بها طرف بمعزل عن الطرف الآخر


وصدق الأمين محمد عليه الصلاة والسلام حين قال:( الرجل راع ومسؤول عن رعيته والمرأة راعية في


بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها)


*4* الخصائص الاجتماعية: وتشمل العادات والتقاليد الموروثة آب عن جد وفيها وبها يتأثر الطفل أيما تأثير


الا أنه يجب أن ننتبه الى تلكم العادات والتقاليد فلا ننكرها تماما ولكن نخضعها لما هو موجود ومعمول به


ونصوغ مثالا ليتضح المقال طريقة التربية عند الأجداد خاصة الجدات مفهومها يختلف تماما عما هو عليه


الحال الآن ... , وهناك من الأمثلة الكثير لا مجال للحديث عنها


وتتعاقب السنوات وإذا بذلك الطفل ينتقل من البيت الذي ألفه وألف حاجات كثيرة فيه وتعود على نهج معين


إذا به يجد نفسه في محيط آخر وهياكل أخرى ومعارف شتى , فإن لم نكن نحن الوالدين قد هيأنا له الطريق


وبينا له شيئا من ذلك الجديد مسبقا لأصطدم بواقع مظلم مر محفوف بمعاضل ومتاهات.


يقول ابن القيم رحمه الله في كتابه / المردود بأحكام المولود/ ( من أهمل تعليم ولده ما ينفعه  وتركه سدى


فقد أساء إليه غاية الإساءة).


إبراهيم تايحي
 
حروف على ورق الزهر

حروف على ورق الزهر

عضو نشيط
البلد/ المدينة :
بلد المحبة
العَمَــــــــــلْ :
بائعـة في صيدليّـة
المُسَــاهَمَـاتْ :
415
نقاط التميز :
337
التَـــسْجِيلْ :
08/01/2012
باركـ الله فيكـ ع الموضوع القيّـم كاتبنـآ لكنّ المشكل في ما يتلقّاه الطفل من العالم الخارجي بعيداً عن الأسرة


خصوصاً في هذا العصر أصبح من الصّـعب جداً تربية الأولآد في مجتمع مختلف تماماً عمّـآ نُريد لأولآدنـآ أن يجدو حين يبدؤوا بالإنخراط فيه


و بما أن الطّفل لآ يأبه بالكلمـآت و لآ يكوّن شخصيّـته سوى بما يراه من التّصرفات في الأغلب


فعلى الوالدين المواضبة على تصحيح و محو كلّ غريب سيّء بشكلٍ دائم


ربّـي يعين كلّ والد و والدة على التربية الصحيحة الحسنة
 
avatar

الفارس الملثم


البلد/ المدينة :
barika
المُسَــاهَمَـاتْ :
3599
نقاط التميز :
7496
التَـــسْجِيلْ :
01/01/2013
آمين... ىمين
تابعي مواضيعي ستجدين الجواب الكاي والشافي بإذن الله
 شكرا لك سيدتي
 

صلاحيات هذا المنتدى:

  • لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى