التفكير اللساني في الدراسات النحوية القديمة (01)

التفكير اللساني في الدراسات النحوية القديمة (01)


سفيان خروبي

سفيان خروبي

عضو مساهم
البلد/ المدينة :
alger
العَمَــــــــــلْ :
موظف
المُسَــاهَمَـاتْ :
268
نقاط التميز :
407
التَـــسْجِيلْ :
14/01/2014


مدخل


إن الناظر والمتأمل اليوم لحري به أن يفرق بين المنهج القديم الذي إعتمده النحاة الأولون في تقرير

قواعدهم واستنباط أحكامهم ، وبين ما جاء به علم اللغة الحديث الذي استقرت أصوله منذ أوائل القرن

المااضي خاصة عند ظهور كتاب﴿ محاضرات في علم اللغة ﴾للغوي فردينان دوسوسير فيما يعرف

بالمنهج الوصفي الذي حاول علماؤنا الاتصال به و حاولوا أن يبحثوا النحو العربي بحثا جديدا

و أن يطوروه على ضوء ما يصل إليه التقدم الانساني في هذا المجال .

إلا أن هذا الأمر لا يستدعي إقامة ثورة ضد القديم ولا الحط من شأنه و شأن أصحابه ، بل هو الجمع

بين الأصالة و الحداثة .

ولقد حرصنا قدر الامكان في هذا البحث على ربط الصلة بين الماضي والحاضر و القديم و الحديث

ايمانا منا بأن لا حديث بلا قديم و لا فضل لقديم يقنع بنفسه و لا يتطور و لا يتجدد مع الزمن .

فعلى هذا الأساس يجب على كل المهتمين باللغة العربية أن يطوروا نظريات النحور و يعيدوا

النظر فيها و أن يطلعوا على اللغات الأجنبية و أن يكبوا على العلماء و الباحثين المعاصرين

و أن يطلعوا على الكتب المعاصرة المهتمة بالدرس الحديث .

ثم حاولنا في هذا البحث استعراض حركات الإعراب و حروفه متناولين الجانب النحوي متعرضين

فيه لجميع آراء و أقوال العلماء المتقدمين آخذين منهم مقدار ما جاء في كتبهم من تعلبم ثابتة

في هذا الباب .كما اعتمدنا على الجانب الصوتي la phonétique محللين بعض الظواهر الأعرابية

باستعمال المنهجية الألسنية الحديثة .
يتبع إنشاء الله
 

صلاحيات هذا المنتدى:

  • لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى